-->
yalla shoot

خطأ في مصلحة الأحوال الشخصية يتسبب في سخرية مواقع التواصل الاجتماعي

خطأ في مصلحة الأحوال الشخصية يتسبب في سخرية مواقع التواصل الاجتماعي

    أثار خطأ غير متعمد من أحد الموظفين العاملين في مصلحة الأحوال المدنية لتسجيل أسماء المواليد استياء وسخرية رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر وذلك بعد تداول صورة لشهادة ميلاد فتاة قبطية وسجل في خانة الديانة كمسلمة وهو الأمر الذي أغضب البعض خاصة أن الاسم واضح ويدل بشكل قاطع على كون الفتاة ووالدها أقباط وليسوا مسلمين.

     وكان القس يوليوس إدوارد أنيس راعي أحد الكنائس بقرية بساط النصارى في محافظة القليوبية بمركز طلخا قد أكد أنه قد فوجي بأن ديانة أبنته وديانته في شهادة ميلاد أبنته قد تم تسجيلهما كمسلمين وهو خطأ غير متعمد بالمرة لكن الموظف قد أخطاء خاصة أن أبنته تسمي مريم وهو أسم شائع لدي المسامين والأقباط، وذكر القس يوليوس أنه سيتذكر دائماً هذا الخطأ عندما تكبر أبنته وأن الأمر بالنسبة له لا يتعدى الذكري المضحكة, وأرجع الأب هذا الخطأ إلي تعود الموظفين الذين يعملون في مصلحة الأحوال المدنية بالمحافظة علي تسجيل معظم الاسماء كمسلمين والخطأ وارد دائماً وليس هناك شخص معصوم من الخطأ.

    ويذكر أن هذه الواقعة ليست الأولي من نوعها حيث تعددت أخطأ تسجيل أسماء الاطفال في شهادات الميلاد الإلكترونية الحديثة وكثيراً ما يشتكي الأهل من تسجيل اسم الأب أو الأم بشكل غير صحيح وهو ما يجعلهم يدفعون مزيد من المبالغ المالية لاستخراج شهادة ميلاد جديدة.  

    Gehan Mohsen
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع GM Demo .

    إرسال تعليق